شئون الحرمين بالمملكة السعودية ترفع أستار الكعبة استعدادا لموسم الحج

شئون الحرمين بالمملكة السعودية ترفع أستار الكعبة استعدادا لموسم الحج

قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى بالمملكة العربية السعودية اليوم/الثلاثاء/ برفع الجزء السفلى من كسوة الكعبة المشرفة بمقدار ثلاثة أمتار تقريباً وتغطية الجزء المرفوع بإزار من القماش القطنى الأبيض بعرض مترين تقريباً من الجهات الأربع.

وأوضح مدير عام مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة بالمملكة السعودية الدكتور محمد بن عبد الله باجودة، أن الإجراء يتم بشكل سنوى وحسب الخطة المعتمدة لموسم الحج هذا العام 1438هـ، مشيراً إلى أن فريق العمل من المختصين والفنيين بالمجمع نفذ هذا الإجراء الذى يأتى من باب الاحتراز والحفاظ على نظافة وسلامة الكسوة ومنع العبث بها، حيث يشهد المطاف أعداداً كبيرة من الحجاج تحرص على لمس ثوب الكعبة، والتعلق بأطرافه وذلك يعرض الثوب لبعض الضرر.
وأكد المسئول السعودى أن ما يُقدم عليه بعض الحجاج من قطع بعض أجزاء من ثوب الكعبة، أو التبرك بالكسوة يستند على اعتقادات خاطئة، ولأجل ذلك تُرفع الكسوة إلى مسافة ثلاثة أمتار، وتحاط بقطع من القماش الأبيض وبمحيط 47 متراً، لافتا أنه سيعاد الوضع إلى طبيعته بعد انتهاء الموسم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله