حملات مرورية لضبط المخالفين ومتعاطي المواد المخدرة أثناء القيادة بأسيوط

حملات مرورية لضبط المخالفين ومتعاطي المواد المخدرة أثناء القيادة بأسيوط

شدد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط علي تكثيف الحملات المرورية ورصد كافة المخالفات بشتى أنواعها وعدم التهاون مع مخالفى قواعد وآداب المرور بالإضافة إلي تنظيم حملات مفاجئة على الطرق السريعة للكشف عن متعاطي المواد المخدرة أثناء القيادة منعًا لوقوع أى حوادث مرورية.
وكانت إدارة مرور أسيوط قد شنت حملة مكبرة بشوارع المحافظة لضبط المخالفين وتطبيق قواعد وتعليمات المرور والانضباط بالشوارع تحت قيادة العميد أحمد التوني مدير إدارة المرور والمقدم أحمد عيد عبد الجواد رئيس مباحث المرور.
وقال العميد أحمد التوني مدير إدارة مرور أسيوط إن الحملات المرورية مستمرة بشوارع المدينة لتحقيق الانضباط للشارع الأسيوطي وضبط السائقين المخالفين ومراقبة تطبيق التعريفة المقررة ومنع استغلال بعض السائقين من تحصيل أجرة أزيد من المقرر.
وأشار التوني إلي أن هناك حملات دورية للكشف عن متعاطي المواد المخدرة أثناء القيادة وذلك بهدف الحد من الحوادث المرورية وتتم هذه الحملات بالتنسيق مع المختصين من وزارة الصحة موضحا أنه بمجرد إثبات تعاطي السائق للمواد المخدرة أثناء القيادة يتم سحب الرخصة وتحرير المحضر اللازم لهم والعرض على النيابة للتحقيق.
فيما أكد المقدم أحمد عيد عبد الجواد رئيس مباحث المرور بأسيوط أن الحوادث المرورية تقع بسبب عنصرين أساسيين أولهما تعاطي السائقين للمواد المخدرة مما يؤدى لفقدانهم التركيز أثناء القيادة والسبب الثاني فيتمثل فى عدم اتباع السائقين للإرشادات المروية أثناء القيادة مما يعرض حياتهم وغيرهم من المواطنين للخطر.
وأضاف رئيس مباحث المرور انه يتم التواجد بكافة مواقف السيارات لمراقبة وضبط أى تجاوز من قبل السائقين في قيمة تعريفة الركوب وسحب الرخص من السائقين المخالفين والتعامل معهم بكل حزم مؤكدًا منع الاستغلال للمواطنين والتعامل مع الشكاوي المقدمة منهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله