الفيس بوك يتسبب في تحويل دكتور بجامعة أسيوط للمحكمه التاديبيه

الفيس بوك يتسبب في تحويل دكتور بجامعة أسيوط للمحكمه التاديبيه

أصدرت المحكمة التأديبية العليا، برئاسة المستشار محمد الشيخ، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين الدكتور محمد جابر، ومحمد فيصل، حكمها في الطعن رقم 152 لسنة 50 قضائية عليا، المقدم من الدكتور محمد متولي أحمد، أستاذ بقسم إنتاج الدواجن بكلية الزراعة بجامعة أسيوط، بتأييد قرار رئيس جامعة أسيوط، بمجازاة أستاذ بكلية الزراعة، بعقوبة اللوم بعد ثبوت قيامه بتسريب أسرار العمل للمواقع الإلكترونية بقصد الإساءة لجهة عمله.

وجاء بأسباب الحكم أن المخالفات المنسوبة إلى الطاعن تمثلت في ارتكابه تصرفات تمس القيم والتقاليد الجامعية، حيث خاطب جهات خارج الجامعة وأبلغهم بحقائق مغلوطة وادعاءات لا أساس لها من الصحة، حيث نشر على لسانه في إحدى البوابات الإلكترونية “فيس بوك” العديد من الافتراءات ضد إدارة الكلية والجامعة رغم أنه كان لزاما عليه أن يسلك الطرق الشرعية داخل الجامعة، وانتظار نتيجة الإجراءات التي اتخذتها إدارة الجامعة بدلا من اتباعه أساليب غير لائقة في تقديم الشكاوى.

وأكدت المحكمة في قرارها أن المخالفات المنسوبة للطاعن ثابتة في حقه ثبوتا يقينا وفقا لما جاء بأقوال الشهود وأقوال الطاعن نفسه من أن ما تناوله يعد فسادا إداريا وتعسفا في استعمال السلطة رغم أنه كان يتعين عليه اللجوء للطرق الشرعية، لإظهار الحق، وصيانة المال العام، لأنه في توجهه إلى الإعلام المقروء والمتمثل فى النشر بالصحف الإلكترونية يعد خروجا على حدود الشكوى المصون والمكفول دستوريا وقانونيا وبه شبهة التشهير والتنكيل بالرؤساء الأمر الذي يشكل في حقه إخلالاً بواجبات وظيفته وخروجا على مقتضياتها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله