موجة غضب على تويتر من أردوغان بعد إطلاقه “الجيش المحمدى” على قواته فى شمال سوريا

أثارت تغريدة الرئيس التركى رجب الطيب أردوغان، والتى وصف فيها الجيش التركى، بأنه الجيش المحمدى، بعد عدوانه على شمال سوريا، موجه غضب واستياء شديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعى، واصفين أن أردوغان يضرب المسلمين فى شمال سوريا، ويصف جيشه بأنه الجيش المحمدى.

وقال أحد المغردين عبر تويتر:” الجيش المحمدى باعتبار انها معركة دينية وهم اصلا بيحاربوا مسلمين بردو عادي”، فيما قال آخر عبر تويتر:” الجيش المحمدي، وكالعادة اذا بدك تشرع اي عملية عسكرية أطرها بإطار اسلامي بحت للناس تصادق عليها”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله