بودي (أحد ناشئين إنبي) في حوار صحفي .. بدايتي كانت علي “سبيل الهزار” كحارس مرمي قبل الوصول للناشئين

كتبت: سلمي هشام

برز إسمه وسطع نجمه بنادي القناة وإنضم من خلاله الى صفوف المنتخب الوطني الذي صال وجال معه مما جعله خناقة الكبيران إنبي والإسماعيلي والذي إستمرت ودامت أشهر من أجل خطفه والظفر بخدماته وخاصة الدراويش لكونه إسمعلاوياً ولكن كان للوكلاء وابو الناشئين الكابتن إمام محمدين رأي آخر ونجحوا في إبرام صفقته رغم تأزم الموقف وتعثره.
عبد الرحمن سمير (بودي) واحداً من أبرز حراس مرمى مصر رغم صغر سنه ولكنه يمتلك مقومات فنية وبدنية هائله جعلت يسابق الجميع، “” التقت بالحارس الموهوب من أجل محاورته لمعرفة العديد والعديد من الكواليس والأسرار التى يزيح عنها الستار لأول مرة الى نص الحوار :-

في البداية حدثنا عن بدايتك مع كرة القدم؟

* بدأت ممارسة الكرة في الشارع عندما بلغ عُمري 6 سنوات وحتى صار عُمري 10 سنوات، ثم إنتقلت بعدها الي نادي كهرباء اسماعيلية لمدة شهرين وكنت لاعبآ، ثم ابتعدت أنذاك عن ممارسة الرياضة بشكل عام لمدة سنة بسبب الدراسة.. ثم استكملت ممارسة اللعبه ف الشارع، وتواجدت في احد مراكز الشباب بالاسماعيلية وبالصدفه شاركت كـ”حارس مرمى” على سبيل الهزار، ولكني اعجبت بمستوايا وقتها كحارس وعرضت علي احد المدربين أن اجرب هذا المركز، وبعد استمرارية في التدريب ذهبت الي اختبارات نادي الاسماعيلي وتخطيتها ونجحت ولكن لم يتم قبولي (اتظلمت)، لم يدب اليأس وذهبت الي نادي القناه بعدها لمدة 4 سنوات و 6 أشهر ثم عقبني بعدها ترشيحي من قِبل مدربو نادي القناة الى منتخب مصر مواليد 2000 وكان عمري وقتها 16 سنة ثم انتقلت بعدها الي صفوف نادي انبي عام 2017 وتم تصعيدي الي الدرجة الاولى بعد عدة أشهر.

هل تشعر بالغربة لأنك تعيش في القاهرة بمفردك.. وما دور اسرتك؟

* عائلتي دائماً بجواري ويساندونني بإستمرار من أجل التألق والجدية في التدريبات بالاخص والدتي، ولم يعترضوا بتاتاً علي اغترابي بل ساندوني ورحبوا بذلك بناءً علي رغبتي خاصة انه فرصة بالنسبة لي في بداية مشواري.

بتفكر في الرحيل عن إنبي؟

* أفكر في ذلك ، انتقل الي نادي اخر فكلاً منا يسع نحو الافضل له خاصة  مازال سنى صغيراً.

هل تتذكر ان قمت بأحراز اي اهداف مع فريقك ؟

*نعم، قُمت من قبل بأحراز هدف واحد فقط في مباراة فريقي ضد النادي المصري البورسعيدي.

ما هي افضل مباريات حياتك؟
مباراة إنبي وبتروچت مواليد 1999 الموسم الماضي، مباراة انبي والزمالك مواليد 1997 الموسم المنصرم.

ما هي طموحاتك الفترة المُقبلة؟

* اتمنى ان اشارك في الدوري الممتاز وإلانضمام الي المنتخب الاول، واكبر طموحاتي الاحتراف الخارجي.

في نهاية حوارنا.. من هو مثلك الاعلى وفريقك المفضل محلياً وعالميًا؟

* لاعبي المفضل محلياً، أحمد الشناوي حارس مرمي نادي بيراميدز ومنتخب مصر، والكابيتانو حسام غالي قائد النادي الأهلي ومنتخب مصر سابقآ وفريقي المفضل محليًا النادي الاهلي المصري.. ولاعبي المفضل عالمياً الحارس الالماني تيرتشيغن حارس مرمي نادي برشلونة الاسباني، ومانويل نوير حارس مرمي وقائد نادي بايرن ميرنخ والمنتخب الالماني.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله