كورونا في طريقها للفناء

كتبت : جيهان مجدي

رئيس قسم الصدر بجامعة المنصورة: أتوقع انحسار فيروس كورونا خلال أسابيع قليلة

أكد الدكتور عبد الباسط صالح، رئيس قسم الأمراض الصدرية بجامعه المنصورة، أن فيروس الكورونا COVID-19 ظهر فى العالم منذ عام 1960، وتلك هى الموجة السابعة منها، وكانت هناك ست موجات سابقة فمن الأول للرابع كانت مظاهرها إنفلونزا عادية، والخامس كانت سارس والسادس هى كورونا الشرق أوسطية من 2012 وحتى 2014، وقد ظهرت في السعودية (كورونا الشرق أوسطية)، وهى أضعاف كورونا الحالية المستجدة في الخطورة.

 

وأضاف ، أن خطورة فيروس كورونا المستجد هى فى سرعة انتشاره فقط، بينما أعراضه بسيطة ويمكن السيطرة عليه، ومن الممكن أن يأتى الفيروس لشخص وينتهى منه دون أن يعرف بإصابته ذلك ، بينما معدل الوفيات في كورونا هى أقل من فيروس السارس الذى ظهر من قبل ذلك بكثير جدا.

وأوضح ، أن معدل الوفيات في فيروس كورونا المستجد من 2 إلى 3.4%، بينما السارس كانت نسبة الوفيات فى حينه من 10 إلى 12%؛ وأكد أن من المتعارف عليه أن الفيروسات تزيد خلال فترتين فى العام وخاصة في شهر ديسمبر وفبراير ومارس، وتنتهي دورته بعد فترة وذلك ما يؤكد أن فيروس كورونا سوف ينتهي خلال الأسابيع القادمة.

وأضاف أن أكبر دليل على ذلك هو أن نسبة الإصابة في الصين، التى ظهر الفيروس فيه قلت الآن إلى 23 حالة في اليوم، بعد أن كانت وصلت إلى 3000 حالة في اليوم، وهو نفس معدل الانتشار داخل أمريكا اليوم، ومن المتوقع أن تنحسر كورونا خلال الفترة القادمة، وذلك من خلال طريقة التعامل مع الفيروس واتخاذ الاحتياطات الوقائية فقط.

وأشار إلى أنه على الرغم من ظهور المرض فى 115 دولة، إلا أن منظمه الصحة العالمية لم تعلن أنها ظاهرة جانحه أو وباء.

وأضاف أن أكثر من 85% من الحالات المصابة عادية جدا، وتشفى من دون علاج، أما نسبة الوفيات التى تحدث جراء الإصابة بالفيروس هى محصورة ما بين كبار السن وضعاف المناعة وأصحاب الامراض المذمنه، وأكد أن معظم الانتشار يكون فى الأماكن المغلقة، مثل المركب النيلي.

وتابع أن حالات الإنفلونزا العادية، هى أكثر خطورة من فيروس كورونا، ولكن لوجود علاجات له فالمرضي يشعرون بالاطمئنان، ويتعاملون معه بشكل طبيعى وعادى جدا بدون قلق ، وأكد أن هناك ظهور لبعض الحالات بدون مخالطة فأصبح الفيروس لا يرتبط بأماكن الرصد فقط.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله