أستغاثة “فلاحو أسيوط”: محطة إصدار البطاقات المميكنة بسوهاج لا تعترف بختم النقابة

تقدم عدد من أعضاء نقابة الفلاحين بأسيوط بمذكرة إلى اللواء إبراهيم حماد، محافظ أسيوط، يتضررون فيها من عدم اعتراف
محطة إصدار البطاقات المميكنة بسوهاج بختم نقابة الفلاحين المعتمد به أوراق بطاقات الفلاحين مما تسبب في إرجاعها
مرة أخرى للسجلات بأسيوط.

وقال محمد عبدالمالك، منسق عام لجنة رد المظالم بأسيوط: “إننا فوجئنا بعودة أوراق بطاقات الفلاحين مرة أخرى إلى
السجلات المدنية بالمحافظة ورفض إصدار بطاقات لهم وذلك بسبب عدم اعتراف محطة إصدار البطاقات بسوهاج بختم نقابة
الفلاحين”، مشيرا إلى أن الكتاب الدورى رقم  5 و26 و22 يعترف بختم النقابة دون الرجوع إلى جهات أخرى

وقال عبدالمالك “إذا كان هناك خطاب  يمنع ذلك فلماذا لم يتم إرساله إلى السجل المدني المختص بأسيوط الذي
يقوم باستلام أوراق البطاقات وإرسالها إلى محطة الإصدار بسوهاج لاستخراج البطاقات متهما ذلك الفعل بالمؤامرة لتعطيل
استخراج البطاقات حتى لا يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم في الاستحقاق القادم لانتخابات الرئاسة”.

وأضاف “من أين يعتمد الفلاحين بطاقاتهم إذا كانت النقابة التي تأويهم غير معترف بها لدى محطة الإصدار بسوهاج؟”، مطالبا
بسرعة تشغيل محطة إصدار بأسيوط لتوفير العناء على المواطنين في ظل توفر مبنى للأحوال المدنية بالمحافظة مجهز
على أعلى مستوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *