أعضاء الإخوان يغادرون السعودية، والأردن والكويت والإمارات ويهربون الى قطر وتركيا

كشفت مصادر مسئول أن أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بدأوا يغادرون عددا من الدول كالمملكة العربية السعودية، والأردن والكويت والإمارات.

وأكدت المصادر أن أعضاء الإخوان بدأوا يفرون من هذه الدولة سالفة الذكر، بعدما تم إدراج المملكة العربية السعودية جماعة الإخوان جماعة إرهابية، مشيرة إلى أن أعضاء الإخوان يهربون لعدد كبير من الدول على رأسهم دولتى قطر وتركيا المعروفتين بعدائهم لـ30 يونيو.

وأوضحت المصادر أن عددا كبيرا من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية فروا هاربين لدول أوروبية وهولندا والنمسا وإنجلترا وألمانيا.

وأكدت المصادر أن مصر تستدرج أعضاء جماعة الإخوان حتى يدخلوا فيما يسمى بالنشرة الحمراء، التى تعد بمثابة تنبية دولى لملاحقة أشخاص مطلوبين لملاحقتهم من قبل البوليس الدولى “الإنتربول”.

وأوضحت المصادر أن أعضاء الإخوان سادتهم حالة من التخوف بعدما أعلن المستشار هشام بركات، النائب العام، أنه تلقى إخطارًا من الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول الدولى” يفيد بإلقاء القبض على القياديين الهاربين بجماعة الإخوان الإرهابية، الدكتور أكرم الشاعر، عضو مجلس الشعب السابق بالمملكة العربية السعودية، ومحمد القابوطى بالكويت نفاذًا لقرارات الضبط والإحضار الصادرة بحقهما.

يشار إلى أن النشرة الحمراء هى طلب يوجَّه إلى أى بلد، لتحديد هوية أو مكان وجود شخص ما، بهدف توقيفه مؤقتا وتسليمه وفقا للقوانين السارية فى هذا البلد.

ويعتبر الكثير من البلدان الأعضاء فى الإنتربول النشرة الحمراء بمثابة طلب صالح للتوقيف المؤقت، ولا سيما إذا كانت تربطها بالبلد الذى طلب إصدار النشرة معاهدة تسليم ثنائية، وفى الحالات التى يُعتقل فيها أفراد بالاستناد إلى نشرات حمراء، ينفذ موظفو الشرطة الوطنية فى البلدان الأعضاء فى الإنتربول عمليات الاعتقال هذه.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *