أمين عام الاتحاد العالمى للعمال يهدد أمير قطر بسحب المونديال

كتب–محمدفضل

يعقد المكتب التنفيذى للاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” جلسات اليوم وغدًا الجمعة، وسط تقرير مفاده أن العديد من الأعضاء يواجهون استجوابات من لجنة القيم بشأن منح تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 لقطر ووسط انتقاد جديد من جانب النقابات العمالية بشأن حقوق العمال هناك.

وذكرت صحيفة “ديلى تليجراف” البريطانية اليوم، الخميس، أن مايكل جارسيا، كبير محققى لجنة القيم التابعة لـ”فيفا”، سوف يستجوب مسئولين تنفيذيين فى الأسابيع المقبلة بشأن التصويت الخاص بكأس العالم فى شهر ديسمبر عام2010، وما زال 13 من بين 22 شخصًا، أعضاء فى لجنة صنع القرار، أدلوا بأصواتهم.

ويأتى التقرير بعد مرور يومين على تقرير نشرته نفس الصحيفة مفاده أن جاك وارنر، نائب رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” السابق، يبدو أنه تلقى نحو 2.1 مليون دولار من شركة مملوكة لمسئول كروى قطرى فى عام 2011.

وأشار التقرير إلى أن وارنر طلب الحصول على المبلغ فى ديسمبر 2010، عن طريق إحدى شركاته مقابل أعمال تم إنجازها فيما بين عامى 2005 و2010، أى بعد أسبوعين من تصويت اللجنة التنفيذية لـ”فيفا”، الذى فازت قطر عن طريقه بحق استضافة مونديال 2022.

وذكر التقرير أيضًا أن مليون دولار أخرى دفعت لاثنين من أبناء وارنر وموظف لديه، مضيفًا أن وارنر وأسرته رفضوا التعليق على هذه الاتهامات.

ومن جانبها أكدت قطر الدولة المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022، أنها لم تخرق أى لوائح فى سعيها للفوز بحق استضافة البطولة، وذلك ردًا على تقارير جديدة بالفساد.

وقالت شاران بورو، الأمين العام للاتحاد العالمى للنقابات، إن العمال المشاركين فى الأعمال التجهيزية والإنشائية الخاصة بمونديال قطر 2022 يعملون فى ظروف مأسوية للغاية.

واتهمت بورو أيضًا الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” بعدم تحمل مسئولياته فى هذا الموضوع، وأرسلت رسالة إلى الأمير القطرى مفادها “إذا لم تقم الحكومة القطرية بإلغاء نظام الكفالة لن يكون هناك كأس عالم فى قطر عام 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *