أهالى عزبة وادى الشيح التابعة لمركز البدارى فى أسيوط وأسر ل 8 محتجزين بسجن «جواديم» فى ليبيا تستغيث بـ«السيسى» و«محلب»

أسيوط / هيام السكرى

طالب أهالى عزبة وادى الشيح التابعة لمركز البدارى فى أسيوط الدكتور إبراهيم محلب رئيس الوزراء

الجديد، بسرعة التدخل للإفراج عن 8 من ذويهم المحتجزين فى السجون الليبية، منذ عدة أشهر على

خلفية اتهام أحدهم بقتل مواطن ليبى.

وناشد أهالى السجناء الموجودين بسجن جواديم فى ليبيا، الحكومة، بسرعة تحرك المسئولين

بالخارجية المصرية للتدخل لإنهاء احتجازهم، مؤكدين براءتهم وعدم تورطهم فى ارتكاب أى مخالفة

على الأراضى الليبية، لافتين إلى أن أبناءهم باعوا الغالى والنفيس من أجل تدبير مبالغ السفر إلى

طرابلس بعدما تقطعت بهم السبل للعمل فى بلدهم. وقال ممدوح محمد عامر، شقيق المحتجزين،

عبدالرحيم ومصطفى وعلى، إن إخوته الثلاثة محتجزون فى السجون الليبية، وإن شقيقه الأكبر يعول

سبع بنات، أكبرهن فى الصف السادس الابتدائى، مستنكراً إهمال المسئولين قضية أبنائهم، وكأن

الأمر لا يعنيهم فى شىء. وأشار على شاكر، والد محمود على شاكر حاصل على معهد خدمة

اجتماعية، وأحد المحتجزين، إلى أن «محمود» أسير فى سجون ليبيا وأسرته حبيسة، لقلة الحيلة

وإهمال الحكومة فى الصعيد، لافتاً إلى أن أسر الشباب الأبرياء تعيش حالة نفسية صعبة بعد واقعة

مقتل سبعة من أبناء سوهاج. وناشد «شاكر» المشير عبدالفتاح السيسى التدخل لإنقاذ أبنائهم. 

الجدير بالذكر أن ثمانية مصريين من أبناء محافظة أسيوط يقبعون فى السجون الليبية منذ عدة أشهر

على خلفية اتهام السلطات الليبية لأحد أقاربهم بقتل رجل ليبى، ورغم ظهور براءتهم والقبض على

القاتل واعترافه، فإنهم لا يزالون يقبعون فى السجون الليبية حتى هذه اللحظة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *