اسكندر تلتقي بممثلي الجمعيات الاهلية العاملة بالدقي

كتبت / مروة عيسى
اجتمعت الدكتورة ليلي اسكندر وزيرة الدولة لشئون البيئة بممثلي عددا من الجمعيات الأهلية العاملة بمجال البيئة وتنمية المجتمع المحلي بمنطقة الدقي للتعريف والتوعية بمبادرة الفصل من المنبع للمخلفات في اطار الاستعداد لبدء تقديم خدمة الجمع السكني والفصل من المنبع بحي الدقي كمرحلة أولي ابتداءا من يوم السبت القادم الموافق 8 مارس، وذلك ببيت القاهرة بالفسطاط بحضور ممثلي اللجان الشعبية بالمنطقة والشباب وفرق التوعية من وحدة الشباب التابعة للادارة المركزية للاعلام والتوعية وادارة الجمعيات الأهلية بالوزارة .

وناقشت الوزيرة خلال الاجتماع دور الجمعيات الأهلية في تنفيذ المبادرة سواء على مستوى التوعية بها أو مراقبة التنفيذ ، حيث تساعد الجمعيات فرق التوعية التابعة للوزارة في الوصول الى الفئات المستهدفة من السيدات والشباب وطلاب المدارس وتوعيتها بأهمية الفصل من المنبع والجمع المنزلي واحترام مؤدي الخدمة وعاملي النظافة، بالاضافة الى دور الجمعيات في مراقبة التنفيذ لضمان الدقة والسلامة والمشاركة المجتمعية .

تعتمد المنظومة على تطوير العلاقة بين المتعهد والزبال التقليدي حيث تم انشاء 14 شركة وطنية تقوم بدور مؤدي خدمة الجمع السكني، وتم تقسيم حي الدقي الي قطاعات وسيتم التعاقد مع شركة واحدة لكل قطاع وذلك بهدف اتاحة الفرصة لأكبر عدد من الشركات وتوفير فرص عمل للشباب.

وكانت وزارة الدولة لشئون البيئة قد تبنت المبادرة القومية لتحسين خدمة الجمع السكني للمخلفات من خلال منظومة الفصل من المنبع، حيث يتم إلقاء القمامة فى كيسين أحداهما عضوي والاخر صلب، ويتم توصيل المخلفات العضوية لمحطة المناولة الوسيطة للاستفادة منها في تصنيع السماد والاستفادة من المخلفات الصلبة باعادة تدوير ما يمكن تدويره منها سواء بلاستيك أو صفيح أو أية مشتقات يمكن اعادة تصنيعها مرة أخرى، مما يساعد على تقليص حجم المخلفات المنتجة والتي يتم التخلص منها بدفنها في مدافن صحية، وسيتم تطبيق المبادرة كمرحلة أولي بحي الدقي ليتم تطبيقها على عدد من أحياء محافظة الجيزة بالتوالي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *