افتتاح المؤتمر الدولي الثاني للسلامة على الطرق

افتتح الدكتور إبراهيم الدميري وزير النقل والمواصلات، والدكتور وائل الدجوي وزير التعليم العالي اليوم  السبت  المؤتمر الدولي الثاني للسلامة على الطرق تحت شعار (طريق آمن.. مجتمع مزدهر).

وقال الدميري – خلال افتتاح المؤتمر – “إن الهدف من انعقاد هذا المؤتمر هو الحفاظ على أرواح وممتلكات وسلامة المواطن المصرى من خلال الحد من الحوادث على الطرق، والذى يأتى ضمن أولويات وزارة النقل مع الاهتمام المتزايد بمنظومة النقل سواء كان نقل الركاب أو البضائع، والذى أدى إلى تنامي الحركة المرورية على الطرق حيث ترتب على ذلك زيادة معدل الحوادث على الطرق”.

وأكد أن قطاع النقل أصبح فى الأونة الأخيرة أحد الأعمدة الرئيسية للبنية الأساسية في أي دولة، وخاصة النقل على الطرق، مشيراً إلي أن نمو الدول اقتصاديا واجتماعيا يرتبط ارتباطا وثيقا بحجم وكفاءة البنية التحتية للنقل، والتى من خلالها يتم انتقال المواطنين لأداء أنشتطهم بسهولة ويسر، كما يتم عبرها توزيع المواد الخام والمنتجات والخدمات الأساسية للمواطنين.

وأوضح الدميرى أنه لذلك فإن نوعية وكفاءة ومستوي السلامة المرورية التى تقدمه البنية الأساسية للنقل يعتبر مؤشرا لمستوي المعيشة والرخاء الاجتماعى والرفاهية للمواطنين.

وشدد على أن وزارة النقل تحرص دائما على تحسين مستوي السلامة المرورية وتحقيق جميع الوسائل التى من شأنها توفير أقصى معدلات الأمان والسلامة لمستخدمي شبكة الطرق والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من خلال إجراء البحوث والدراسات التطويرية في هذا المجال للتعرف على الجديد فى مجال الطرق وحركة المرور وإنشاء طرق جديدة مطابقة للمواصفات العالمية، وكذلك عمل الصيانة الدورية للطرق القائمة، واستخدام الأنظمة والتقنيات الحديثة التى تساهم فى رفع مستوى هذه الخدمات.

واعتبر الدميرى أن المؤتمر يعد ملتقى جيدا لوجود لفيف من الخبراء المصريين والدوليين فى مختلف التخصصات ذات العلاقة بمشكلة حوادث الطرق، والذى سيكون له بالغ الأثر فى توضيح أبعاد مشكلة حوادث الطرق وأسبابها ووضع السياسات والإجراءات والحلول والتوصيات والمسئوليات التى يمكن من خلالها الحد من تلك الحوادث، وأيضا الوصول إلى منظومة أمنة للنقل على الطرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *