الآلاف يشيعون شهيد الشرطة بالدقهلية والجنازة تتحول لمظاهره ضد الاخوان

كتب :: حمدى سليمان

شيع الآلاف من أهالى قرية الحجايزة، بمركز السنبلاوين، محافظة الدقهلية، أمس، جثمان شهيد الشرطة، الرقيب عبدالله عبدالله متولى على، ٤٢ سنة، الذى لقى مصرعه، أمس، على يد عناصر إرهابية، أثناء عودته من خدمة تأمين منزل المستشار حسين قنديل، عضو اليمين فى محاكمة الرئيس المعزول، محمد مرسى، فى أحداث الاتحادية.

وصل الجثمان ملفوفاً فى علم مصر داخل سيارة إسعاف ترافقه الشرطة العسكرية حتى مسجد أبومسلم بالقرية، وشارك فى الجنازة قيادات مديرية أمن الدقهلية وائتلاف أمناء وأفراد الشرطة بالمحافظة.

وعقب تشييع الجثمان تحولت الجنازة إلى مظاهرة ضد جماعة الإخوان، وردد المشاركون هتافات: «يا إخوان يا كدابين بينا وبينكم دم إخواتنا ليوم الدين»، و«لا إله إلا الله.. الإخوان أعداء الله»، و«الشعب يريد.. إعدام الإخوان»، و«يسقط يسقط تجار الدين». ونعى مجلس الوزراء الشهيد فى بيان له، أمس، وأكد أن مثل هذا الحادث لن يتمكن من النيل من عزيمة مصر والمصريين فى التصدى للإرهاب بكل صوره وأشكاله، ولن ينجح فى التأثير على هيبة قضاء مصر الشامخ وقضاته الشرفاء الذين لا ترهبهم تلك الأفعال العابثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *