الإمام الأكبر يستنكر الحادث الإرهابي بالبحرين

كتب محمدالزهرى:
أجرى الأستاذ الدكتور “أحمد الطيب” ـ شيخ الأزهر ـ اتصالاً هاتفيًّا ، بصاحب الجلالة الملك “حمد بن عيسى آل خليفة” ـ ملك البحرين ـ ؛ قدَّم فيه أحرَّ التعازي وصادق المواساة لجلالة الملك ، ولأسر الشهداء ، وللشعب البحريني ؛ باستشهاد ثلاثة من رجال الأمن ، جرَّاء العملية الإرهابية التي وقعت في “منطقة الديه” .

وأكد “شيخ الأزهر” أنَّ هذه الجريمة الإرهابية تتنافى مع كل التعاليم الإسلامية السمحة ، والقيم الإنسانية ، وكافَّة القوانين والأعراف ، وما عهد واشتهر عن شعب البحرين من تسامح وألفة وتآخٍ ووئام ، سائلاً المولى – عزَّ وجلَّ- أن يتغمَّد الضحايا بواسع رحمته ورضوانه ، ويُسكنهم فسيح جناته ، ويلهم أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان ، وأن يمنَّ على المصابين بالشفاء والعافية ، ويحفظ مملكة البحرين وشعبها الكريم من كلِّ سوء ومكروه ، ويديم عليهما نعمة الأمن والأمان والاستقرار .

من جانبه ، أعرب الملك “حمد” عن شُكره وتقديره لفضيلة “الإمام الأكبر” على هذه المشاعر الأخوية النبيلة ، ودعواته الصادقة ، داعيًا الله – سبحانه وتعالى – أن يحفَظَ فضيلته ويوفقه ، وأن يحفظ بلاد العرب والمسلمين ، ويديم على الجميع الأمن والأمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *