بدء المرحلة الثانية لمشروع مد الصرف الصحى ل 3 قرى بمركز البدارى بأسيوط

أسيوط / هيام السكرى

نظمت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط والوادى الجديد جلسة التشاور المجتمعي لمشروع الصرف الصحي الممول بواسطة البنك الدولي (ISSIP 2) بمحافظة أسيوط .. لمد الصرف الصحي لقرى (النواورة – العتمانية – وادي الشيح) بمركز البداري بمحافظة اسيوط وذلك بحضور حضر لواء مهندسحسن عبد الغنى رئيس مجلس الإدارة و العضو المنتدب –      و رؤساء قطاعات الصرف و المشروعات و التخطيط بالتعاون مع إدارة العلاقات العامة والتوعية بالشركة كما حضر اللقاء مدير منطقة البداري و ممثلي البنك الدولي و المكاتب الاستشارية …

و قد لاقت الجلسة التى تضمنت التوعية بالاثر البيئي للاستخدام الامثل للصرف الصحي استحسانا كبيرا من المواطنين و بخاصة السيدات من سكان قرى مركز البداري

وقال حسن عبد الغنى  رئيس الشركة ان هناك دعما كبيرا من الجهاز التنفيذى للمحافظة وعلى رأسه اللواء ابراهيم حماد للمتابعة المستمره وتحفيز العاملين فى شركة مياه الشرب والصرف الصحى لتكثيف جهودهم فى العمل والانتهاء من كافة المشروعات الحيوية فى اقل وقت ممكن   موضحا ان هذا المشروع يعتبر البداية فقط للوصول إلى التغطية الكاملة لخدمة الصرف الصحى لجميع مراكز المحافظة.

وذلك فى اطار الخطة التى وضعتها الحكومة للنهوض بالبنية الاساسية واعمالها فى كل انحاء مصر . مشيرا الى ان الاعمال فى مجال المياه والصرف الصحى بمحافظة اسيوط يسير على قدم وساق للانتهاء من كافة المشروعات المقررة فى اوقاتها المحددة منوها الى ان اسيوط من اقل المحافظات نظرا للجهود المبذولة التى اثرت فيها موجة العكارة فى النيل التى انتابت بعض المحافظات على اثر السيول التى ضربتها خلال الاسابيع الماضية  .

حيث تم تكليف وحدة إدارة الأزمات بالشركة والمحطات بمتابعة أزمة عكارة  مياه النيل التى وصلت فى بعض الأماكن لأكثر من” 705 n.t.u ” وحدة عكارة وذلك بالتعامل مع الموقف بجدية وعدم غلق  المحطات واخذ عينات متتابعة للمياه ومتابعة أعمال الترويب والترسيب بالمحطات مما أعطى كفائة عالية فى أعمال الترشيح وخروج المياه من المحطات بكفاءة تصل إلى 0,2 درجة عكارة وهى حالة مثالية لجودة المياه وتمكنت الشركة والعاملين فيها من تحقيق اداء متميز فى مواجهة أزمة أرتفاع نسبة عكارة النيل  والذى كان من نتائجه تدفق المياه بصوره طبيعية وعدم شعور المواطنين فى أسيوط بالأزمه ووصول المياه  لهم  نظيفة  . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *