تؤكد منظمة مصر الحرة لحقوق الانسان علي أهمية وضرورة قرار سحب سفراء دول مجلس التعاون الخليجى الثلاث من قطر.

كتب:  عبده حامد
اشادت منظمة مصر الحرة لحقوق الانسان برئاسة الاستاذ / خميس الدمنهوري والاستاذ عبده حامد الامين العام للمنظمة بالجيزة  بقرر  سحب سفراء دول مجلس التعاون الخليجى الثلاث، المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، من العاصمة القطرية الدوحة.وذلك من منطلق عربى وقومى، تتطلع المنظمة أن يكون هذا الموقف بداية لتصحيح المسار الذى مضت فيه الحكومة القطرية خلافاً لكل أشقائنا فى مجلس التعاون الخليجى، كما يعبر فى هذه المناسبة عن استياء جمهورية مصر العربية من ممارسات الحكومة القطرية ضد إرادة الشعب المصرى ومصالحه
وتؤكد المنظمة أن مصر لن تتهاون على الإطلاق مع أى محاولات داخلية أو خارجية للعبث بمقدرات شعبها.
وتشيد المنظمة بدور الحكومة المصرية التى تؤكد على أن السفير المصرى فى الدوحة، والمتواجد حالياً فى القاهرة منذ أوائل فبراير الماضى، لن يعود إلى قطر فى الوقت الراهن، أن قرار إستبقائه قرار سياسي وسيادى.
كماتناشد المنظمة  مجلس الوزراء بالمزيد من القرارات الحاسمة والقويةضد الحكومة القطرية التى تؤكد ان موقف مصر الثابت من  مشكلة قطر ليست معها إنما مع غالبية الدول العربية، وأن على قطر أن تحدد موقفها بوضوح، فإما أن تقف إلى جانب التضامن العربى ووحدة الصف وحماية الأمن القومى للأمة فى ظل التحديات الجسيمة التى تواجهها، أو أن تقف إلى الجانب الاخر، وعندئذ فعليها أن تتحمل تبعات ومسئولية ذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *