تحالف دعم الشرعية بالقليوبية يدين حادث مسطرد ويستنكر الاتهام قبل التحقيق

متابعه_محمد فضل

أصدر التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب (بشبرا الخيمة والقليوبية) بيانًا بشأن الاعتداء على كمين للشرطة العسكرية بمسطرد، قال فيه: “استقبل التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب أنباء الهجوم على نقطة الشرطة العسكرية بمسطرد بمزيد من الأسى والحزن على أرواح الضحايا المصريين الذين قضوا بلا جريرة في ظل انقلاب يقود البلاد إلى الفوضى والمواجهات.
وأكد التحالف إدانته وبشدة ما حدث من هجوم مجهولين على كمين الشرطة العسكرية في مسطرد بشبرا الخيمة، وإزهاق أرواح مجندين؛ حيث إننا مصريون وإن ما يحدث هو شيء غريب على الشارع المصري وعاداته وتقاليده التي من غرسها احترام الآخر في وطن واحد وتجريم إراقة الدماء.
وشدد البيان على رفض التحالف أي اعتداءات على أي مواطنين مصريين، مؤكدًا أن هذه العمليات لم تظهر إلا في ظل الانقلاب الذي يقوم بعمليات إرهابية يومية نحو المواطنين المدنيين والمحتجين بشكل سلمي في محاولة منه لشحن النفوس في المجتمع المصري، وإلهاب الفتن وقيادة البلاد نحو الفوضى؛ مما ظهر معه واضحًا أن الانقلاب هو الإرهاب، وهو صانعه الوحيد.
كما استنكر التحالف سرعة مبادرة المتحدث الانقلابي واتهامه لجماعة الإخوان أو القوى المؤيدة للشرعية والرئيس المنتخب قبل أن تقوم سلطات التحقيق والبحث الجنائي بعملها كما هو معتاد ومنطقي، مما يثير الشكوك حول هذا الاعتداء ومدى إمكانية أن يكون مدبرًا لإلصاقه وتلفيقه واتهام مواطنين أبرياء في إطار حملة إعلامية لتشويه مؤيدي الشرعية ورافضي الانقلاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *