حبس مغتصب طفلة بلقاس 4 أيام على ذمة التحقيقات

قررت نيابة بلقاس برئاسة المستشار أحمد شوقى حبس عامل 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة اغتصاب طفلة عمرها لم يتجاوز عامين وتركها تنزف بين الحياة والموت، فيما تحولت القرية إلى ثكنة عسكريه لمنع حدوث أى اشتباكات بين أهالى القرية وأسرة المتهم بعدما أشعلوا النيران بمنزل المتهم.
وتعود الواقعة عندما تلقى اللواء أيمن الملاح مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مجدى القمرى، مدير المباحث الجنائية أمس الجمعه يفيد بورود بلاغ للعقيد محمد رمزى نائب مأمور مركز شرطة بلقاس من “نهى. ص. س. ا” 29 سنة ربة منزل ومقيمة بناحية قرية دملاش التابعة للوحدة المحلية ببسنديلة تتهم فيه “إبراهيم. م. ا” 35 سنة عامل ومقيم بنفس القرية بالتعدى جنسيا على طفلتها “جنا. م. ا” والتى تبلغ من العمر عاما وثمانية شهور وتم نقلها لمستشفى بلقاس فى حالة خطيرة بين الحياة والموت وتم إدخالها لغرفة العمليات فور وصولها للمستشفى حيث إستمرت فى غرفة العمليات لمدة 4 ساعات حتى تم إيقاف النزيف.
فيما إنتقل رجال المباحث برئاسة الرائد أحمد توفيق رئيس مباحث مركز شرطة بلقاس والنقيب أحمد شومان معاون المباحث والنقيب كريم الشهاوى رئيس نقطة شرطة بسنديلة لمكان البلاغ حيث تبين أن المتهم استغل لهو الطفلة أمام المنزل وإستدرجها إلى مكان مجاور وتعدى عليها جنسيا بطريقة وحشية وفر هاربا بعدما تركها تنزف وبتقنين الإجراءات تم ضبطه أثناء إختبائه بإحدى مقابر القرية وتحرر عن ذلك المحضر رقم 8130 لسنة 2017 جنح مركز شرطة بلقاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *