رئيس تشريعية النواب يؤكد: عقوبة اغتصاب رضيعة “الإعدام” وفقًا للقانون

قال المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إن واقعة اغتصاب رضيعة فى محافظة الدقهلية، غير متصورة، فمن قام بهذا العمل الإجرامى إما مختل عقليًا أو كان بدافع الانتقام، مؤكدًا أن حالات الاغتصاب بها عقوبات مغلظة للغاية تصل للإعدام.

وأضاف رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب، أن عقوبة من اغتصب رضيعة هى الإعدام شنقًا وفقًا للمادة 291 من قانون العقوبات، موضحًا أن هذه الواقعة غريبة على المجتمع المصرى، وما حدث حالات فردية وليست منتشرة.

من جانبه، استنكر علاء عبد المنعم عضو لجنة الشئون التشريعية بالبرلمان، الجريمة التى وقعت فى محافظة القليوبية باغتصاب طفلة رضيعة، مطالبًا بتشديد العقوبة على هؤلاء الأشخاص الذى لديهم غرائز حيوانية والتعدى على الأطفال، قائلاً: “لو الأمر بيدى كنت قمت بإعدامه”.

وأضاف عضو لجنة الشئون التشريعية، أن قانون العقوبات بوضعه الحالى يحتاج لتطوير مع انتشار الجرائم المستحدثه مثل الجرائم الإلكترونية.

يعة بقرية دملاش مركز بلقاس، بالدقهلية، حيث قال أحمد سليم، مختص بشئون الأطفال ومنسق مشروع مناهضة العنف، إن ما حدث جريمة غير عقلانية، توضح أن مرتكبها بعيد تمام البعد عن العقل والإنسانية، ولابد من الكشف على قواه العقلية، وتوقيع أقسى عقاب عليه، فى حال التأكد من سلامة عقله.

وكان عاطل يدعى “إبراهيم.ا”، اغتصب رضيعة تبلغ عامًا و8 أشهر وأصابها بنزيف مهبلى، وتشوهات بالمهبل، وخلع فى عضلات الفرج، وتم القبض عليه وجارى التحقيق معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *