سوهاج يدخلون فى إضراب جزئى.. ووكيل الوزارة: غير مؤثر

نظم الأطباء بمختلف مستشفيات سوهاج والوحدات الصحية إضراباً جزئياً عن العمل، احتجاجاً على تجاهل مطالبهم المتمثلة فى تطبيق الكادر الطبى وتأمين المستشفيات من البلطجة.

وأوضح الدكتور أحمد فوزى نقيب الأطباء بسوهاج أنهم شاركوا فى الإضراب الجزئى الذى دعت إليه النقابة العامة احتجاجا على تجاهل الحكومة لمطالب الأطباء والمتمثلة فى تطبيق الكادر الطبى لهم وتأمين المستشفيات من البلطجة والعنف الذى يتعرض له الأطباء داخل المستشفيات، بالإضافة إلى تحسين ميزانية الصحة لتقديم خدمة طبية أفضل للمرضى، موضحاً أن الإضراب شمل جميع العيادات الخارجية بمختلف مستشفيات المحافظة.
وأوضح أن العمل منتظم بأقسام الطوارئ، والاستقبال والإسعاف والحضانات بالمستشفيات مطالباً بضرورة تحقيق مطالب الأطباء.
فيما قال الدكتور محمد عبد العال وكيل وزارة الصحة، أن العمل منتظم بجميع مستشفيات المحافظة وأن الإضراب لم يؤثر على الخدمة الطبية المقدمة للمرضى، مشيراً إلى أنه يتم تقديم الخدمة الطبية بجميع أقسام الاستقبال بالمستشفيات واستمرار العمل بمستشفى سوهاج الجامعى والمستشفى العسكرى والوحدات الصحية التى تتم بها عمليات التطعيم للأطفال والسيدات الحوامل وأن الإضراب لم يشهد أى احتكاكات بين المترددين على المستشفيات والأطباء.
فى المقابل قال أحد الأطباء بمستشفى سوهاج العام، إن هناك خطوات تصعيديه حال عدم الاستجابة للمطالب طبقا لقرار الجمعية العمومية منها الدخول فى إضراب مفتوح بدلا من الجزئى يومى “السبت والأربعاء” لرفع المستوى الطبى داخل المستشفيات للمرضى وللأطباء حيث أن الطبيب يحصل على بدل عدوى 19 جنيها فى الشهر وهذه من الأسباب التى جعلتنا ندخل فى عملية الإضراب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *