ضبط “بقال ” وجار ضبط “صيادين” تسببوا في خروج “قطار اسباني ” عن مساره في سوهاج

شيماء سرور

تمكن ضباط وحدة مباحث مركز شرطة سوهاج ، من ضبط بقال وجار ضبط صيادين ، لتكوينهما تشكيلا عصابيا تخصص في سرقة بعض البلنجات التي تستخدم في تثبيت قضبان السكة الحديد ، والتي تسببت في خروج أحد القطارات عن القضبان .

تلقى اللواء إبراهيم صابر ، مدير أمن سوهاج ، إخطاراً يفيد بضبط بقال لقيامه بالاشتراك مع هاربين بسرقة بلنجات السكة الحديد والتسبب في احتمالية وقوع كارثة تاريخية على شريط السكة الحديد .

وبالانتقال تبين من تحريات العميدان حسين حامد ، وعصمت أبورحمة ، مدير ورئيس إدارة البحث الجنائي ، وقيادة الرائد راشد سالم ، رئيس مباحث مركز سوهاج ، والنقيب حامد القرضاوي ، معاون المركز ، وبشأن خروج بوجي القطار رقم 1902 أسباني ” القاهرة – أسوان ” من علي شريط السكة الحديد بالقرب من محطة سكة حديد بلصفورة ” محطة فرعية ” ، دائرة المركز بسبب سرقة بعض البلنجات المخصصه للربط بين القضبان مما أدى إلى تعطل الخط الطالع .

تم تشكيل فريق بحث وتبين أن وراء سرقة البلنجات تشكيلاً عصابياً مكون من كل من كامل فؤاد محمد – سن 48 بقال ، وأنور مصطفى البدري- سن 35 صياد ، وطلعت نور الدين البدري – سن 27 – صياد ، ويقيمون بناحية روافع القصير، دائرة مركز سوهاج تخصصوا في سرقة مهمات السكة الحديد .

وعقب تقنين الإجراءات قامت مأمورية من ضباط فريق البحث استهدفت مساكن المذكورين أسفرت عن ضبط المتهم الأول، وتبين عدم تواجد المتهمين الثاني والثالث ، و بتفتيش مساكن المتهمين تم ضبط عدد” 146 ” كلبس تثبيت القضيب بالقواعد، وعدد”36″ مسمار خشابي ” تثبيت القواعد بالفلنكات ، و عدد”3″ قواعد حديد خاصة بالتثبيت، و عدد”1″ بلنجة خاصة بالتثبيت ، وعدد”54″ مسمار لتثبيت القضبات بعضها البعض ، وعدد”2″ مسمار بنز إشارات – عدد”7″ فلنكات مثبت عليها القواعد كاملة .

وبمواجهة المتهم أعترف بإرتكاب الواقعة بالاشتراك مع المتهمين الهاربين بقصد التربح والاتجار وأن المضبوطات خاصه بهيئة السكة الحديد.

وبعرض المضبوطات على فني هندسة السكة الحديد أفاد أنها خاصة بهيئة السكة الحديد وسرقتها تؤثر على سلامة القطارات والتشغيل وغير متداولة بالأسواق المحلية.

كلفت إدارة البحث الجنائي بتطوير مناقشة المتهم وسرعة ضبط باقي المتهمين، حرر عن ذلك محضر ملحقاً بالمحضر الأصلي وجاري العرض على النيابة العامة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *