محاولات للتضامن مع معتقل المنصورة

كتب- محمد فضل

في محاولات للتضامن مع المعتقل إبراهيم يحيى عزب الطالب بالسنة النهائية بكلية الصيدلة من مدينة المنصورة بمصر، يوم الأربعاء 5/3/2014 واقتيد لجهة غير معلومة حيث فشل محاميه في التوصل لمكان احتجازه .

وذلك على خلفية قضية أمن دولة كان القضاء المصري قد أخلى سبيله منها ثلاث مرات إبان حكم مبارك ثم حفظت لعدم كفاية الأدلة بعد يناير 2011.

وكان لا يزال قاصرا في ذلك الوقت، وأعيد فتح القضية وحكم عليه مع آخرين بالإعدام غيابيا كما تم اتهامه بقضية أخرى جديدة لفقت له فيها مع آخرين تهم باطلة تتعلق بحيازة أسلحة والتخطيط لعمليات ضد منشآت الدولة وقتل رجال من الشرطة

و أجبر على الاعتراف بها تحت التعذيب بعد اعتقاله دون حضور محامى ودون معرفة أحد من أهله لمكان احتجازه.

وتم عرض هذا الاعتراف المصور بوسائل الإعلام وكانت آثار التعذيب بادية على وجهه هو ومن معه، وسوف يتم تنفيذ حكم الإعدام يوم 19 مارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *