كارثة بمدرسة مدرسة الغردقة الابتدائيه

كتب _ محمد جمال عبد القادر

تواجة مدرسة الغردقة الابتدائية مشاكل بسب الامطار في المبني القديم في فصول التلاميذ بسب تراكما المياة علي السطح وخوفا علي الاطفال منعنهم من الحضور الي المدرسة لان سقف الاسطح مشبع بالمياة وكانت المياة حوالي 5سم فخاطبنا هيئة الابنية وحضر مهندس وقال هاتوا الاولاد والمبني ميخوفش اذاي ميخوفش وانفصل عنة التيار الكهربائي خوفا علي الاطفال وحتي العمال حاولو تنظيف الفصول من المياة اتكهربوا يبقا اذي يا سيادة المهندس مفيش خوف علي الاطفال لو ابنك او بنتك هتجبهم المدرسة ومش هتخاف عليهم ارجوا دول اطفال لازم نخاف علية وارسلت هيئة الابنية هذين الشخصين لتنزيل المياة من علي سطح المبني رغم عدم وجود سلم يوصل الي السطح وكما تروا هذة العربة والسلم البدائي لهم وتسلق شخص منهم بالسلم علي الشجرة حتي وصل الي السطح وقال المياة ارتفاعها 5سم وانتظرنا عربة المطافي كما قالوا ولم تاتي لان هيئة الابنية قالت لهم انها عملت اللزم لهم الى متى سيادة المسئولين سيظل الاستهطار باروح اطفالنا ارجوكم المبني لا يصلح انا شد كل مسئول ان ينظر الي هؤلاء الاطفال اخاطب كل من محافظ البحر الاحمر والي جميع من مسئول بهية الابنية اعتبروا هؤلاء الاطفال اولادكم خافوا عليهم من ان ينهار المبني عليهم اناشد الاستاذ صلاح رئيس مجلس الامناء ارجوك احنا خيفين علي الاطفال من انهيار المبني او اي طفل يتكهرب لان المدرسة فصلت التيار الكهربائي عن المبني ارجوكم انظروا الي الاطفال بعين الرحمة بعين اب او ام خائفة علي اولادها الي كل من يهمة امر الاطفال راعو ضمئركم تجاة الاطفال
فتح حادث وفاة طفلة الشرقية ملف تهالك الأبنية التعليمية الغير صالحة للعملية التعليمية وقد أظهرت أمطار 9 مارس 2014 الحالة المتردية للمبنى القديم بمدرسة الغردقة التعليمية بسبب تلقى فصول الدور العلوي للمبنى للمياه بصورة غريبة خلال اليوم الثاني للأمطار مما يؤكد على عدم سلامة المبنى والغريب في الموضوع أن هذا المبنى ليس له اى سلالم أو منفذ للسطوح الخاص به لإيجاد اى وسيلة لتفريغ المياه بدلا من تساقطها داخل الفصول وعند فتح ملف هذا المبنى سترى العجب ما بين تحذير من دخول الفصول وتقرير آخر يؤكد سلامة المبنى الانشائى بعد ترميمه وآخر يؤكد عدم جاهزية المبنى لاستقبال التلاميذ ولان : هل ننتظر حتى نفاجأ بكارثة نريد معاينة حقيقية للمبنى بعد خوف أولياء الأمور من هذا المبنى الذي حقق الرقم القياسي ما بين الترميم والتحذير وجاهزيتة لاستقبال التلاميذ بعض التقارير الخاصة بالمبنى منها الذي يفيد بإزالة المبنى مع العلم : إننا نعانى من مشاكل جما من أولياء الأمور بصفة مستمرة على مدار اليوم مما يعطل سير العملية التعليمية داخل المدرسة فى جميع المراحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *