مدير معهد “إيست وست للدراسات الاستراتيجية” – لمفتي الجمهورية -: مصر مفتاح استقرار المنطقة بأكملها .. والمؤشرات تؤكد أنها عبرت الفترة الحرجة من تاريخها

كتب محمد الزهرى:
استقبل الأستاذ الدكتور “شوقي علام” – مفتي الجمهورية – وفدًا من معهد “إيست وست للدراسات الاستراتيجية” ، برئاسة “جون إدوين”- المدير التنفيذي للمعهد – ، وذلك في إطار لقاءات فضيلته الدولية المكثفة ؛ لتوضيح الصورة أمام العالم .

وأكد “علام” – خلال اللقاء – على أن العلاقة بين العالمين الإسلامي والغربي تقوم على الشراكة وليس التبعية ، وأن مصر في طريقها إلى الاستقرار ، مشيرًا إلى أن هذا لا يعني أننا لا نمر بتحديات كبيرة .

وأضاف “علام” أن الشعب المصري عبر عن إرادته في الاستحقاق الدستوري ، وسوف يستكمل الاستحقاقات الديمقراطية في القريب العاجل في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة .

وأوضح “مفتي الديار المصرية” أن دار الإفتاء المصرية تعبر عن الإسلام الوسطي الصحيح ، وأنها تترجم فتاويها إلى تسع لغات مختلفة ، مشددًا على أن دار الإفتاء والأزهر الشريف يقومان بدور وطني يراعي ثوابت الدين ومصلحة الأمة ، كما شارك الإسلام بفاعلية في بناء الحضارة الإنسانية عبر التاريخ .

من جانبه ، قال “جون إدوين”: إنه يأمل أن يرى مصر مزدهرة ، ومستقرة في أقرب وقت ؛ لأنها مفتاح استقرار المنطقة بأكملها ، مضيفًا أن المؤشرات تؤكد أن مصر عبرت الفترة الحرجة من تاريخها .

وأوضح “إدوين” أن مصر أمامها تحديات كبيرة في الفترة الحالية ، وأن الدين مكون أساسي في سبيل تحقيق الاستقرار والأمن .

وأضاف “إدوين”: “نسعى للشراكة مع دار الإفتاء ؛ من أجل إحلال السلام ، والحد من التوترات في مناطق الصراع ، مثل: بورما ، وإفريقيا الوسطى”، لافتًا أن الشعبين المصري والأمريكي يجمعهما مصالح وعلاقات قوية ومشتركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *