مصرع شقيقين أثناء التنقيب عن الآثار داخل منزل بالشرقية

لقي شقيقان مصرعهما أثناء قيامهما بالتنقيب عن الآثار داخل منزل بقرية النشوة، التابعة لمركز الزقازيق، تم التحفظ على جثتيهما بمستشفى الأحرار، تحرر المحضر اللازم.

 تلقى اللواء سامح الكيلاني مدير أمن الشرقية، إخطارًا من أهالي قرية النشوة، بمصرع شخص يدعى «عبدالله . ا . ع»، 39 سنة، وشقيقه «عبدالمنعم» 20 سنة، مقيمان بقرية «بيشة عامر» التابعة لمركز منيا القمح، أثناء تنقيبهما عن الآثار بمنزل بقرية «النشوة»، حيث انهارت عليهما حوائط المنزل مما أدى إلى مصرعهما على الفور.

 انتقلت قوات الحماية المدنية إلى موقع الحادث وتم انتشال الجثتين من تحت الأنقاض، وتم نقلها إلى مستشفى الأحرار، وأوضح تقرير مفتش الصحة أن سبب الوفاه انهيار حوائط المنزل عليهما، ولا توجد شبهة جنائية.

 وتبين من التحريات أن مالك المنزل استعان ببعض المشعوذين لتحديد موقع تواجد الآثار داخل المنزل، واتفق مع المجني عليهما على الحفر داخل المنزل، إلا أن حوائط المنزل انهارت عليهما أثناء عملية التنقيب عن الآثار.

 تم القبض على صاحب المنزل والتحفظ على المنزل تحت الحراسة وأخطرت النيابة العامة بإشراف المستشار أحمد دعبس، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، حيث أمرت بانتداب لجنة من الآثار لمعاينة المنزل وفحص الحفرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *