مفتي الجمهورية”: تعلم اللغات أصبح ضرورة للتعايش والتواصل مع العالم الذي لا غنى عن التعايش معه

كتب محمد الزهرى:
استنكر فضيلة الدكتور “شوقي علام” – مفتي الجمهورية – ما قامت به جماعة “بوكو حرام” ، المناهضة لسياسة الحكومة النيجيرية ، حول تحريم التعليم ، والاعتداء على الطلاب ، والمؤسسات التعليمية ؛ بحجة أن التعليم الذي يستعمل اللغة الإنجليزية حرام .

وأشار “علام” أن ما تقوم به هذه الجماعات المتشددة من اعتداءات على طلاب المدارس والجامعات بعيد تمامًا عن روح الإسلام السمحة ، التى تجعل حرمة الدماء أعظم عند الله من هدم الكعبة المشرفة – التي هي قبلة المسلمين وبيت الله الحرام – .

وشدد فضيلة “المفتى” – فى بيان له صباح اليوم – على أن هذه الأفعال النكراء تشوه صورة الإسلام والمسلمين الحضارية أمام العالم .

وأوضح “علام”أن الأصل في النفس الإنسانية – سواء كانت مسلمة أم غير مسلمة – هو عصمتها ، وعدم جواز الاجتراء على إنهاء حياتها إلا بسبب شرعي ؛ وقد نص القرآن الكريم على تحريم قتل النفس مطلَقًا بغير حق؛ فقال تعالى: ﴿وَلاَ تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ﴾ [الأنعام: 151]؛ بل جعل الله تعالى قتل النفس بغير حق كأنه قتلٌ للناس جميعًا؛ فقال سبحانه: ﴿مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا﴾ [المائدة: 32].
وأضاف “علام” أن تعلم اللغات الإنجليزية أو الأجنبية بشكل عام أمر مشروع لاحرمة فيه ، وقد ثبت فيما رواه البخاري أن “النبي” – صل الله عليه وآله وسلم – أمر “زيد بن ثابت” أن يتعلم لسان اليهود ؛ ليكون واسطة مأمونة ليترجم له كلام اليهود إذا كتبوا إليه أو كتب إليهم .

وفى نهاية “البيان” أشار “مفتي الجمهورية” إلى أن تعلم اللغات أصبح ضرورة ؛ للتعايش والتواصل مع العالم الذي لا غنى عن التعايش معه ، مشدداً أنه لم يعد هناك مكان ولا إمكانية للعزلة والانعزال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *