الأمن يمنع الصحفيين من متابعة الزيارة ووزير الآثار يتجاهلهم خلال تفقده المتحف الكبير

كتب عبد الحميد المسلمانى

منع الأمن المرافق للدكتور محمد إبراهيم، وزير الأثار، والدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط، الإثنين، الصحفيين من الدخول إلى قاعة الاجتماعات بالمتحف المصري الكبير أثناء الجولة التي قام بها الوزيران لتفقد الأعمال الإنشائية في المتحف والمقرر الإنهاء منها 2015 المقبل.

ورفض وزير الأثار الرد على أسئلة الصحفيين، في بداية الجولة، واكتفى بتسجيل لقاءات مع القنوات الفضائية، وطلب أن يذهب الإعلاميين في جولة لمعامل الترميم، وقال أفراد الأمن لهم إن الوزير سيستريح، ثم علموا أن الوزير كان في اجتماع تم فيه تشغيل «داتا شو» عن المتحف والإنشاءات التي تمت فيه، إلا أن أفراد الأمن رفضوا دخول الصحفيين بحجة ضيق القاعة. وبعد خروج وزير الأثار قال للصحفيين، إنه سيتحدث عن ما دار بالاجتماع، لكنه اكتفى بالتسجيل مرة أخرى مع قنوات فضائية، وقال للصحفيين، «انقلوا ما سمعتم» ما آثار استيائهم. يذكر أن مسؤولي وزارة الآثار يتعمدون دائماً إبعاد الصحفيين عن المتحف الكبير.

وكان الوزير صرح أن وجود أشرف العربي، وزير التخطيط يأتي فى إطار حرص الحكومة على الانتهاء من مشروع المتحدف الكبير في موعده والمساعدة في اقناع الجانب الياباني بمنح مصر قرض تكميلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *