“وكيل تعليم الفيوم” يفتش عن الطالبات الحوامل بالمدارس ويمنعهم من التعليم

الفيوم_ محمد زهران
تشهد مدارس الفيوم خلال الايام القليلة الماضية حالة من الغليان والتمرد علي ما يقوم به الدكتور السيد بسيوني وكيل مديرية التربية والتعليم بالمحافظة, من عمليات البحث عن الفتيات “الحــــوامل” داخل مدارس المحافظة, لمنعهم من استكمال تعليمهن ,اضافة الي احالة مديري المدارس التي يكتشف فيها أحدي الفتيات الحوامل الي التحقيق بتهمة التستر علي الاخيرة, وكأنما هناك شئ مغلوط ينتهجه وكيل المديرية ,أو أن سلوكيات المجتمعات الريفية الطبيعية ومعدلات سن الزواج لدي الاناث في مصر عامة هي ما تحوي شئ أغلظ خطئ وفداحة, ووسط هذا وذاك تكمن المشاحنات والخلافات والقضايا القانونية بين أولياء الامور ووكيل المديرية الذي تولي عمله منذ بضعة أيام بالمديرية.
كان وكيل المديرية قد قام بزيارة الى مدرسة الفنية بنات بصحبة أحد المتابعين ويدعى سيد عواد واثناء تفقده ممرات المدرسة شاهد طالبة يبدو عليها الحمل فقام باستجوابها وسؤالها عن زوجها وكأنها اقترفت فاحشة أو امر ما يتعارض مع ما هو طبيعي في مجتمعنا المصري, الامر الذى تسبب فى اصابة الطالبة بانهيار عصبي خوفا من طريقة التعامل معها امام طالبات المدرسة, وحرصا علي مستقبلها التعليم, في الوقت ذاته الذي أكدت فيه ادارة المدرسة لوكيل المديرية ان الطالبة مفصولة من المدرسة لزواجها وحضرت لتتقدم بطلب اعادة قيدها الا أن وكيل المديرية رفض الاعتراف بخطاب الفصل بهدف ادراج الواقعة فى تقرير المدرسة كما رفضت ادارة المدرسة قيد الطالبة مرة اخرى
وقد توجه ولى أمر الطالبة لمديرية التربية والتعليم طالبا التحقيق متهما وكيل المديرية بالتسبب فى انهيار ابنته عصبيا نافيا علمه بمنع تزويج الطالبات اثناء المدرسة.
كما تسبب وكيل المديرية فى حالة غليان وسخط داخل المدارس بسبب قيامه بالبحث عن أى أخطاء وكتابتها فى تقارير سلبية بالرغم من اهمالهم التام لمتابعة العملية التعليمية واكتفاءهم بمتابعة علب الكهرباء ودورات المياه وحالة المبنى على الرغم من وجود لجان متخصصة من قسم التخطيط والمتابعة تقوم بمتابعة هذه الامور داخل المدارس اضافة الى اقسام الصيانة فى الادارات التعليمية
فيما اشار احد مديري المدارس ان اللجنة تقوم بالتعامل بطريقة غير محترمة مع المعلمين ويقوم بعض أفرادها بالتعالي على الادارة والمعلمين حسب قوله.
وقد تعددت الشكاوى أمام قيادات المديرية ومديري عموم الادارات من سلوك وكيل المديرية وبعض اعضاء لجنته مع المدارس وتصيد بعض الاخطاء التى لا تستطيع المدارس تنفيذها بسبب الظروف التى تمر بها مصر.
وقد أكد احد أعضاء اللجنة ان وكيل المديرية يقوم بالمرور على المدارس ويترك كتابة تقرير الزيارة لاحد أعضاء اللجنة الذى يقوم هو بالبحث وتصيد الاخطاء للمدارس بهدف تصفية حسابات مع بعض المعلمين وادارات المدارس.
يذكر أن الدكتور سيد بسيوني وكيل المديرية تم نقله من منصبه كوكيل لوزارة التربية والتعليم ببورسعيد الى وكيل مديرية التربية والتعليم بالفيوم بعد ترقية وكيل المديرية محمود ابو الغيط لمنصب وكيل الوزارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *