أمطار غزيرة بأسيوط والمحافظة ترفع درجة الاستعداد تحسباً لحدوث سيول

أسيوط /هيام السكرى

شهدت محافظة أسيوط اليوم حالة من التقلبات الجوية وسقوط أمطار

عزيرة مصحوبة ببرق ورعد على كافة أنحاء المحافظة.

من جانبه أصدر اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط تعليماته لادارة

الأزمات بالمحافظة للتنسيق مع الوحدات المحلية ومجالس المدن

وقطاعات الصحة والتموين والمرور لمتابعة حالة الطقس بكل مدينة

وتجهيز معدات وسيارات الشفط والكسح لمواجة الأمطار مع متابعة

مخرات السيول والمرور عليها للتأكد من سلامتها ومعاينة جميع الطرق

الخارجية التى تربط بين المدن لحين استقرار الطقس ورفع درجة

الاستعداد القصوى بجميع مراكز ومدن المحافظة تحسباً لحدوث

سيول.

كان المحافظ قد قرر تشكيل لجان بجميع المراكز من الوحدة المحلية

والري للمرور على مخرات السيول للتأكد من عدم وجود معوقات أو

مخلفات في مجرى المخرات أو مباني في مواجهتها ومراجعة نظافة

البرابخ الموجود أسفل الطرق المرصوفة لسرعة تصريف مياه الأمطار

كما طالب مسئولي مديرية الصحة بتوفير الاحتياطي الاستراتيجي من

العقاقير والأدوية بالمستشفيات العامة وتجهيز وحدات الإسعاف الطائر

لمواجهة أي أحداث تنتج في حال حدوث سيول وكلف وكيل وزارة

التضامن الاجتماعي بمراجعة الأرصدة الحيوية مثل المواد التموينية

ومهمات إقامة معسكرات الإيواء ومستلزماتها.

وأشار إلى أهمية تحديد طرق بديلة في حال حدوث سيول وانقطاع

السير على إحدى الطرق بالتنسيق بين الوحدات المحلية وهيئة

الطرق والمرور لعدم حدوث اختناقات مرورية.

كما أصدر تعليماته لمسئولي التموين بالمرور على جميع المخابز

للتأكد من وجود خزانات مياه ومولدات كهرباء احتياطية ضماناً لاستمرار

إنتاج الخبز في حال انقطاع الكهرباء والمياه فضلاً عن قيام شركة مياه

الشرب والصرف الصحي بتوفير مولدات كهرباء احتياطية بكافة

المحطات.  

وأضاف المحافظ إلى أنه تم عمل غرف عمليات بمديريات الخدمات

ومجالس المدن والقرى تعمل على مدى الـ 24 ساعة لتلقي أية

بلاغات وتم ربطها بشبكة اتصال لاسلكية بغرفة العمليات الرئيسية

بديوان عام محافظة أسيوط مؤكداً على تجهيز كميات كبيرة من

البطاطين والفراش والتموين والأدوية تحسبا لحدوث أي طارئ لتوزيعها

على الفور في حالة الضرورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *