«الصحة»: مصر نجحت في رفع استخدام وسائل تنظيم الأسرة لـ60%

أعلن الدكتورعادل عدوي، وزير الصحة والسكان، أن مصر نجحت ورفعت معدل استخدام وسائل تنظيم الأسرة من 24% في عام 1980 إلى 60% عام 2008، وذلك طبقًا للمسح الديموجرافي الصحي لعام 2008.

 جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية التي ألقاها، الإثنين، أمام مؤتمر جامعة الدول العربية للسكان والتنمية، حيث وجه الشكر للملوك والأمراء ورؤساء الدول العربية الشقيقة التي أولت بالغ الاهتمام والدعم لمصر أثناء ثورتي ٢٥ يناير و٣٠ يونيو، واستمرار الدعم لمواجهة التحديات التي تمر بها البلاد حاليًا.

 قال «عدوي» إنه «نظرًا لثبات المؤشرات السكانية في السنوات الأخيرة، قرر المجلس القومي للسكان إعادة النظر في الاستراتيجيات والسياسات الواجب إتباعها في التعامل مع تلك القضية»، مشيرًا إلى أن القضية السكانية شهدت تراجعًا ملحوظًا على الأجندة السياسية والوطنية في مصر منذ اندلاع ثورة ٢٥ يناير.

 أوضح الوزير أنه «استجابة إلى المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي مرت بها مصر بعد الثورة شرع المجلس القومي للسكان في وضع استراتيجية قومية للسكان والتنمية للفترة من 2015 إلى 2030، سوف يتم تضمينها خطة الدولة للتنمية لنفس الفترة».

 أضاف وزير الصحة أن إعداد تلك الاستراتيجية كان أحد أهم توصيات المؤتمر القومي للسكان والتنمية الذي عقده المجلس في نوفمبر الماضي، والذي نجح في استعادة وضع القضية السكانية على الأجندة السياسية والوطنية في مصر، بالإضافة للجهود الكبيرة التي قام بها المجلس لتضمين الدستور الجديد مادة مخصصة للسكان، حيث نجح في ذلك وتم تضمين المادة رقم 41 لعام 2014، وتعظيم الاستثمار في الموارد البشرية والاهتمام بالتنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *