تدهور الحالة الصحية لحبيب العادلى

أكد مصدر أمنى بقطاع السجون أن الحالة الصحية لوزير الداخلية الأسبق متدهورة وأنه مازال يخضع للعديد من الفحوصات الطبية .
وأفاد المصدر  أن اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق كان قد تعرض لحالة إعياء شديدة وهبوط بالدورة الدموية، وتم عرضه فى بداية الأمر على أطباء سجون طرة بضاحية المعادى، حيث وقعوا الكشف الطبى عليه، وأوصوا بضرورة نقله إلى أحد المستشفيات خارج السجن لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة ، نظرًا لبدء تدهور حالته الصحية، ومن ثم تقرر نقله إلى مستشفى دار الفؤاد بمدينة السادس من أكتوبر.

وأفاد مصدر بأن  حبيب العادلى، ، سيظل بمستشفى دار الفؤاد، الذى تم نقله إليه مساء أمس، لمدة يومين، حيث يرقد العادلى فى العناية المركزة.

وأوضح المصدر أن وزير الداخلية الأسبق دخل المستشفى لاشتباه بوجود قصور بالشريان التاجى، وكانت هناك احتمالية لوجود جلطة، إلا أنه خضع للفحوصات وتم إيداعه العناية المركزة، وباتت حالته الصحية مستقرة.
وكانت مصلحة السجون قد نقلت وزير الداخلية الأسبق، وسط حراسة أمنية مشددة، من سجون طرة إلى مستشفى دار الفؤاد بأكتوبر فى سرية تامة، حيث إن العادلى محبوس بطرة، لاتهامه فى قضية قتل المتظاهرين وعدة قضايا أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *