طلقة نارية بالظهر لرقيب بالقوات المسلحة،

أعلن الدكتور هشام عبدالحميد، مدير عام دار التشريح، المتحدث الرسمى باسم مصلحة الطب الشرعى، أن مصلحة الطب الشرعى قد انتهت من كتابة التقرير الخاص بالشهيد يسرى محمود محمد حسين، 40 سنة، رقيب بالقوات المسلحة، الذى استشهد صباح أمس الأول الخميس، إثر قيام مجهولين كانا يستقلان دراجة بخارية بإطلاق النيران على أوتوبيس خاص بالقوات المسلحة بمنطقة الزيتون، والذى أسفر عن استشهاد يسرى محمود محمد وإصابة رائد و3 مجندين بالقوات المسلحة، وتم نقل المصابين إلى المستشفى العسكرى بالزيتون، ونقل الشهيد إلى مشرحة زينهم لتشريح الجثمان ومعرفة سبب الوفاة.

وقال «عبدالحميد» إنه تبين من التقرير المبدئى الخاص بالصفة التشريحية للشهيد، إصابته بطلق نارى، دخل من يسار الظهر وخرج من يسار الصدر وتسبب فى فتحتى دخول وخروج، وتبين أن الوفاة بسبب تهتك بالرئة اليسرى والأوعية الدموية ونزيف بالتجويف الصدرى، وأضاف «عبدالحميد» أنه تم الانتهاء من كتابة تقرير الطب الشرعى المبدئى الخاص بسبب وفاة الشهيد وجار إرساله إلى النيابة العامة، وأكد «عبدالحميد» أن تقرير الطب الشرعى النهائى الخاص بسبب وفاة الشهيد سوف يتم الانتهاء منه وإرساله إلى النيابة العامة خلال أسبوعين.

وأكد «عبدالحميد» أنه لم يتم التوصل لمعرفة السلاح النارى المستخدم فى استشهاد رقيب الجيش يسرى محمود محمد وذلك لعدم استقرار الطلقة النارية داخل جثمان الشهيد، وأضاف أن تقرير الطب الشرعى النهائى الخاص بالشهيد سوف يبين نوعية السلاح النارى المستخدم فى الواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *