عنوانى

كتبت : هيام السكرى

مالى أراك حزين!
وأنت عنوانى
ماذا حدث لك يا من ملك افكارى 
هل أبتعادى عنك جعلك لا تبالى 
ام هناك من سكن قلبك مكانى 
فهل باقى على عهدك 
ام نسيت عنوانى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *