نقابة الصحفيين تمنع المحامية روحية رضوان من دخول النقابة

منعت نقابة الصحفيين عددًا من الأشخاص، وعلى رأسهم المحامية روحية رضوان، المختصة بالدفاع عن حقوق الصحفيين في قضايا الطعن على قرارات النقابة بعدم قيد الصحفيين بالنقابة، من دخول مبنى النقابة، بدعوى أنهم «غير نقابيين، وهناك شكوى من أعضاء النقابة تجاههم».

وعلقت النقابة الأسماء في لوحة الإعلانات بمدخل المبنى، وهي: «حمزة عبدالموجود عبدالحليم، سمير بدر، عصام أبوالنجا، رفعت همام بدير، زينب الغزالي، علاء الدين فتحي زغلول، هناء عمر، خليل عبدالعال (المحامي)، روحية رضوان (المحامية)، صمويل العشاي، رضا أحمد هيكل، زكي روفائيل البهتيمي، ثروت أباظة».

وفسر كارم محمود، سكرتير عام النقابة، سبب منع هذه الأسماء، بأنها ليست أعضاء نقابة.

وقالت روحية رضوان، المحامية، ردًا على قرار منعها من دخول نقابة الصحفيين في تصريحات صحفية، إن «قرار منعي يعتبر تعسفًا وتعنتًا من النقابة في حق الصحفيين، حيث إنني مُتولية الدفاع عن حقوقهم في قضايا الطعون على قرارات النقابة بعدم قيدهم في جداولها رغم توافر الشروط القانونية المطلوبة للقيد، وبناء على ذلك أقوم برفع قضايا على نقابة الصحفيين أطالب فيها بقيد الصحفيين في جداولها تحت التمرين».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *