يعترف البابا فرنسيس بسرقة صليب من نعش كاهن

اعترف البابا فرنسيس، اليوم الخميس، أنه ضعف أمام “اللص القابع داخلنا جميعا”، وسرق صليبًا صغيرًا من نعش كاهن، ليظل الرجل فى ذاكرته.

وفى كلمة مرتجلة أمام مجموعة من الكهنة، تذكر البابا، وهو أرجنتينى الأصل الواقعة التى حدثت عندما كان فى بوينس ايرس، وقال إنه ذهب إلى جنازة كاهن مسن كان يحبه، لكنه لاحظ أن النعش خال من الزهور، فقام بشراء بعضها ووضعها فى النعش حيث يرقد الكاهن ممسكا بمسبحة.

وأضاف قائلا: “وفجأة ظهر اللص القابع داخلنا جميعا، وأنا أضع الزهور فنزعت بقوة الصليب الذى كان فى المسبحة.”

وقال البابا الذى لم يذكر تاريخ الواقعة إنه يحمل الصليب الصغير معه منذ ذلك الحين؛ لكى يتذكر الكاهن والرحمة التى كان يعامل بها الآخرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *