الموجات الصوتية الأفضل فى تشخيص حالات صمامات القلب

يقول الدكتور محمد زهران أستاذ ورئيس أقسام القلب بمعهد القلب القومى، إن الموجات الصوتية هى الأفضل فى تشخيص حالات صمامات القلب سواء ضيق أو ارتجاع، وحالات تضخم عضلة القلب، لافتا أن الموجات الصوتية تستخدم فى تشخيص حالات صمامات القلب والشرايين التاجية، حيث إن التشخيص يوضح طرق العلاج لصمامات القلب وغيرها سواء كان العلاج دوائيا أو عن طريق القسطرة.

يوضح أستاذ أمراض القلب، أن بالنسبة لتشخيص الموجات الصوتية لعضلة القلب سواء كان يوجد بها ضعف أو تضخم يتم التشخيص ليحدد نوع العلاج الذى سوف يعالج به المريض، كما أن فى حالات الشريان التاجى لتحديد كفاءة عضلة القلب وهو ما يحدد نوع وطريقة العلاج.

يشير محمد أن تشخيص الموجات الصوتية فى الصمامات سواء كان يوجد بها ضيق أو ارتجاع، يتم التحديد عن طريق الموجات الصوتية لتحديد الطريقة المثلى للعلاج، موضحا أن الموجات الصوتية تكون مهمة أيضا فى تشخيص العيوب الخلقية للقلب ومع حالات القلب من ارتفاع فى ضغط الدم أو السكر.

 القلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *