والد شهيد مسطرد لا يكفيني في “أظفره” كل أعضاء الجماعة

SAM_1817

SAM_1820

SAM_1819

SAM_1811

SAM_1815

عبدالرحمن

عبدالرحمن2

شيماء سرور

“محافظة سوهاج “وكأن القدر اختارها ليكوي قلوب من فيها بالويلات والحسرات واحدة تلو الأخرى ..اتشحت سوهاج بأكملها من مركز طما شمالا حتى البلينا جنوبا ، ومن أقصى شرقها لأقصى غربها حزنا ًوحسرة على فقدان 4 من زهرة شبابها ، من خرجوا ليؤدوا واجب الوطن عليهم ، ودورهم تجاهه ولم تُكتب لهم العودة ..

الشهيد “عبدالرحمن محمود عبدالرحمن ” بن عائلة القاضي ، والمقيم بنجع أولاد الشيخ التابع لقرية الزارة بمركز المنشاة بسوهاج ، أحد ضحايا تفجيرات مسطرد ، والذي لم يبقى على فترة إنتهاء خدمته العسكرية سوى شهرين فقط .

قال الحاج ” محمود عبدالرحمن أبوطالب ، عامل زراعي ، والبالغ من العمر 65 عاما ً ، قلبي يكاد ينفطر على ابني ونور عيني ، ولا يكفيني في قصاصة أظفرة أفراد تلك الجماعة القذرة التي استحلت دمه ، ودم زملاءه .

متابعا ً لقد خرج ليؤدي واجب الوطن عليه أيكن هذا جزاءه أن يقُتل على يد تلك الجماعة الكافرة ، وأقولها حسبي الله ونعم الوكيل في تلك الجماعة الكافرة التي استحلت دم نجلي ، الذي أعد له الأيام كي يأتي ويحمل عني الحمل الذي ما عدت استطع حمله بمفردي ، حيث أن ” عبدو” هو الابن الأكبر في الذكور ، ولدي ابن أخر “محمد ” 18 عامل ، طالب بالصف الثالث الثانوي التجاري ، وبنتان “هادية” متزوجة ، ومن ساعدني على تجهيزها “الشهيد ” وقام بشراء كل لوازمها ، وقال لي إن شاء الله هخلص الجيش وأسافر علشان أجهز” منى” الابنة الصغرى .

وقال علاء القاضي ، ابن عم الشهيد ، إننا نحمل المسؤلية كاملة لأعضاء تلك الجماعة القاتلة التي سفكت الدماء ، وأوجعت القلوب جميعها على الأبناء والأخوة الذين هم أنوار البيوت التي يعيشون فيها ، وطالب الأجهزة المعنية والمشير عبدالفتاح السيسي ” بالثأر لأبناءه الذين قتلوا أثناء أداءهم صلاة الفجر فرض من فروض الله ، وكيف لجماعة يقولون في الذهاب والإياب “قال الله وقال الرسول ” ، أن تمتد يدهم لجنود هم خير جنود الأرض وهم عزل وبلا سلاح .

وقال محمود القاضي ، ابن عم الشهيد وأحد جيران الشهيد ، إننا لا نعلم عن الشهيد إلا طيب الخلق ، وحُسن الطباع ولم يُكن له مشاكل مع أي أحد من أهالي القرية أو من خارجها ، ووالده “عم محمود” هو رجل طيب ولا يملك من حطام الدنيا سوى أبناؤه الذي يكبرهم “عبدالرحمن” .

ومن المشار إليه أنه قد فقدت محافظة سوهاج 4 مجندين من خير شبابها وهم عبدالرحمن محمود ، وبسام السيد ، ومحمد السيد ، وأحمد عبدالحميد ،في وقوع تفجير بنقطة الشرطة العسكرية فى منطقة منفذ مسطرد، بداية طريق القاهرة – الإسماعيلية الزراعى ، حادث تفجير ارهاربي أسفر عن استشهاد 6 مجندين، من قوة النقطة ، بعدما قام المسلحون باستهدافهم أثناء أداءهم صلاة الفجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *